عربى ودولى

دعوى قضائية تتهم أردوغان ونظامه بتعريض الملايين للخطر

اتهم حزب الخلاص الوطني التركي، الرئيس رجب طيب أردوغان، ووزير الصحة، فخر الدين قوجة، وحكام 81 محافظة بالتواني في اتخاذ الإجراءات ضد فيروس كورونا وإخفاء عدد الإصابات.

ووفقًا لما ذكره موقع «جمهورييت» التركي، قدم الحزب دعوى جنائية يتهم فيها أردوغان ونظامه بإساءة استخدام سلطات المنصب وذلك عن طريق مخالفة قانون النظافة العامة رقم «1593»، مشيرًا إلى أن وباء فيروس كورونا خرج عن السيطرة تمامًا.

ومن جهة، أعلن قوجة، عن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في تركيا، وتشخيص 31 ألفًا و219 حالة إصابة جديدة الاثنين، منهم 6 آلاف و514 مصابًا يتلقون العلاج في المستشفيات، وبذلك بلغ العدد الإجمالي للمرضى 500 ألف و865 مصابًا بكورونا.

وشدد الحزب في عريضة الدعوى المقدمة للمدعي العام بأن عدد الوفيات والإصابات أعلى بكثير من البيانات والأرقام الرسمية التي تعلنها وزارة الصحة التركية، فيما تشير تصريحات الرئيس التركي ووزير الصحة التركي وبعض المحافظين إلى أنهم لم يعلنوا عن عدد الوفيات والإصابات الحقيقية، ولم يقدموا معلومات دقيقة للشعب.

يُذكر أن رئيسة الجمعية الطبية، سيبنيم كورور فينجانجي، قالت لوكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية، إن مستشفيات البلاد منهكة، والطاقم الطبي منهك لكنه يحاول إبقاء تفشي المرض تحت السيطرة».

وقالت فينجانجي، التي تعرضت جمعيتها لهجوم من أردوغان وحلفائه القوميين، للتشكيك في أرقام الحكومة وردها على تفشي المرض «إنها العاصفة المثالية الشاملة»، في إشارة لجهود الحكومة في مناهضة دور جمعيتها بدلًا من مناهضة العدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى