عربى ودولىليبيا الآن

توافق حول إخراج المرتزقة الأجانب في ختام الحوار الليبي بطنجة

أكد أطراف الحوار الليبي في مدنية طنجة المغربية، اليوم الثلاثاء، تمسكهم بسيادة ليبيا ورفض التدخلات الأجنبية، كما جدد وفدا الحوار الليبي المُنعقد بالمملكة المغربية رفضهما للتدخلات الأجنبية في الملف الليبي، وذلك من خلال التأكيد على ضرورة التمسك بالسيادة الليبية للعملية السياسية، والعمل بموجب الآليات التي نص عليها الاتفاق السياسي الليبي وقرارات مجلس الامن ذات الصلة.

وجاء ذلك في بيان مُشترك لمُمثلين عن مجلس النواب الليبي، وآخرين عما يُسمى بـ”المجلس الأعلى للدولة الليبية”، في ختام الجولة الثانية من الحوار الليبي المُنعقدة في مدينة طنجة شمال المملكة المغربية، منذ الثلاثين من نوفمبر الماضي.

ومن جهة أخرى، عبر المُشاركون عن شكرهم وتقديرهم لكل من العاهل المغربي الملك محمد السادس، على رعايته، و”ما تبذله الحكومة المغربية لمساعدة أشقائها الليبيين على تجاوز الأزمة السياسية التي عصفت بالبلاد طيلة السنوات الماضية”، وأشار البيان إلى أن الجهود المغربية كان لها الأثر الطيب منذ احتضانها للحوار الليبي سنة 2015، وما بعدها في الصخيرات وبوزنيقة، والآن في حوار طنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى