عربى ودولى

النيابة المصرية تعلن تحفظها على قرارات روما حول مقتل ريجيني

أصدرت النيابة العامة المصرية، اليوم الإثنين، بيانا حول التحقيقات في قضية مقتل الطالب الجامعي الإيطالي جوليو ريجيني في مصر عام 2016، وما أسفرت عنه التحقيقات لدى النيابتين المصرية والإيطالية.

وأكدت النيابة العامة المصرية أنه “بعد عقد العديد من الاجتماعات بين النيابة العامة المصرية ونيابة روما، أعلنت نيابة روما عن نيتها إنهاء التحقيقات بالاشتباه في خمسة أفراد منتمين إلى أجهزة أمنية مصرية، لا علاقة لهم بأي جهات أو مؤسسات حكومية ونفذوا تصرفات فردية بقتلهم للطالب الإيطالي”.

وأكدت النيابة المصرية وفقا للبيان عن “اعتراضها وتحفظها” على هذا الاشتباه “لأنه دون دليل ثابت ولا تؤيده”، وتؤكد تفهمها للقرارات المستقلة التي تتخذها نيابة روما.

وأوضحت النيابة أنها “توصلت إلى أدلة ثابتة، حيث قام تشكيل عصابي بارتكاب جريمة القتل وبسرقة متعلقات الطالب المجني عليه وتم العثور على متعلقاته داخل مسكن أحد أفراد التشكيل العصابي، وتبين ارتكابهم جرائم مماثلة وقاموا بانتحال صفة جهات أمنية مزورة”، مشيرة إلى أن “مرتكب واقعة مقتل الطالب لا يزال مجهول الهوية، وسيتم غلق القضية مؤقتا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى