عربى ودولى

“السيسي” في باريس لبحث عملية السلام بالمتوسط الأسبوع المقبل

يتوجه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الأسبوع المقبل إلى العاصمة الفرنسية باريس، للقاء نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لبحث عملية السلام في الشرق الأوسط، حسبما ذكرت «بلومبيرج الشرق».

وكان السيسي قد أعلن عن رفضه التام للأعمال الإرهابية بكل أشكالها، أو ربط أي دين بأعمال العنف والتطرف، على خلفية تصاعد التوترات ضد المسلمين في فرنسا خلال الفترة الأخيرة.

وأشار السيسي، خلال استقباله لوزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، الذي زار القاهرة نوفمبر الماضي، إلى التجربة المصرية في ترسيخ مبادئ التسامح ونبذ العنف والفكر المتطرف والإرهاب، بالإضافة إلى تفهم خصوصية كل عقيدة وما تتضمنه من مبادئ، مؤكدًا أن مصر على استعداد للتعاون ودعم مختلف الجهود الدولية لتعزيز هذه المفاهيم.

وكان الرئيس المصري قد استعرض مع وزير الخارجية الفرنسي، بحضور وزير الخارجية المصري، سامح شكري، سبل تعزيز الجهود لمواجهة تصاعد نبرات التطرف والكراهية في ظل التوتر الأخير بين العالم الإسلامي وأوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى