تريند

لغز “مخلوق مثير” على عمق 3000 متر تحت الماء بمنطقة مثلث برمودا

زعم باحثون أنهم تمكّنوا من “حل” لغز مثلث برمودا باكتشاف مخلوق “مرعب” يتربص على عمق 3000 متر تحت سطح المياه.

وتُعرف المنطقة المحددة في شمال المحيط الأطلسي بأنها في قلب الأحداث الغريبة، التي يعود تاريخها إلى أكثر من 500 عام، عندما أبلغ كريستوفر كولومبوس وطاقم “سانتا ماريا” عن رؤية ضوء غير معروف.

ويعد محيط هذا المثلث من أكثر مسارات الشحن كثافة في العالم، حيث تمر السفن عبره بشكل متكرر للوصول إلى موانئ في الأمريكتين وأوروبا وجزر الكاريبي. ونسبت الثقافة الشعبية حالات الاختفاء المختلفة، إلى خوارق أو حتى نوع من وحش البحر الضخم، لكن الخبراء يتجاهلون هذه النظريات البرية.

وهناك عدد من العلامات الغريبة على مخلوقات الأعماق، التي كانت أحد الجوانب المحيّرة لعلماء الأحياء البحرية لسنوات، لكن “أسماك القرش في مثلث برمودا” من ناشيونال جيوغرافيك كشفت كيف حُلّ اللغز.

وقال الراوي: “مثلث برمودا يحتوي على بعض من أعمق الخنادق في العالم. يصل خندق بورتوريكو عند النقطة الجنوبية للمثلث، إلى أعماق تزيد عن 27000 قدم. لكن الدكتور أوستن غالاغر، يشك في أن سمكة قرش مراوغة تسمى Mabel قد تتردد على Tongue المحيط – وهو خندق شديد الانحدار تحت الماء على بعد أقل من ميل من جزيرة “روز””.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى