تريند

شفاء مريض كورونا بعد حرق “جثته”

قال نجل السيد بانديوبادياي، الذي كانت العائلة استلمت جثته بعدما قيل لها أنه توفي في المستشفى، إنهم أحرقو الجثة وكانوا مستعدين لأداء الشرادة (هي فترة يتذكر فيها الهندوس أسلافهم من خلال الصلاة)، ومع ذلك، قد تلقوا مكالمة أمس، وأخبرهم أحدهم أن والده قد تعافى، ويجب عليهم ترتيب سيارة إسعاف لنقله إلى المنزل من المستشفى، حيث شعروا جميعاً بالصدمة والدهشة، وأعادوه للمنزل، مشيراً أنهم لا يعرفون من الذي تم إحراق جثته.

وأفاد مسؤول في وزارة الصحة، بأن الرجل البالغ من العمر 75 عاما، نقل إلى المستشفى في براسات، في 11 نوفمبر، بعد أن أثبتت إصابته بفيروس كورونا، وبعد يومين تم إبلاغ أفراد أسرته بوفاته.

ولفتت الوكالة إلى أن مسؤول وزارة الصحة، أوضح أن الشخص الذي تم حرق جثته، هو مريض مسن آخر، توفي بسبب كورونا في 13 نوفمبر، و”كان هو الذي تم تنفيذ طقوسه الأخيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى