عربى ودولىليبيا الآن

رغم فشلها .. حكومة السراج تستعين بالصناعات العسكرية التركية وتخرق الاتفاقات الدولية

كشفت مصادر لوسائل إعلامية، اليوم الجمعة، أن تركيا وحكومة فايز السراج، الموالية لها في طرابلس، يحاولان إيجاد بديل لتسليح الميليشيات لكن من داخل الأراضي الليبية ، وأن ما يحدث من اتفاقات بمثابة خرق للاتفاقات الدولية، وذلك بعد التضييق على السلاح التركي المتجه من أنقرة إلى غرب ليبيا.

وقد سبق وأعلن وزير الدفاع في حكومة السراج، صلاح النمروش، عن نيته تطوير المجمعات الصناعية العسكرية الليبية بيد الخبراء العسكريين الأتراك، وأنه ينظر للشريك التركي باهتمام وسيتم دراسة العروض المقدمة من جانبهم أثناء زيارته التي قام بها لجهاز التصنيع الحربي بصحبة رئيس أركان حكومة الصخيرات محمد الحداد لمصنعي السبيعة والـ47 جنوب العاصمة طرابلس.

يأتي التصريح بالرغم من كشف العديد من التقارير الأوروبية والصحف الخليجية وحتى التركية مؤخرا وهم ما يسمى بالصناعات الدفاعية التركية المتطورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى