عربى ودولى

باريس: نؤمن بالتسامح ونرفض الإرهاب ومحاولات تقسيم المجتمع

جدد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، اليوم الخميس، التأكيد على أن بلاده بلد التسامح، لكنها ترفض الإرهاب ومحاولات تقسيم المجتمع الفرنسي، وتستنكر التمييز بين المواطنين على أساس انتمائهم الديني، سواء أكانوا مسلمين أم مسيحيين أم يهوداً.

وشدد لورديان على أن الدولة الفرنسية ستدافع دوما عن حرية ممارسة الدين الإسلامي أو غيره، عازمة في الوقت عينه على مكافحة التطرّف والإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى