رياضةعربى ودولى

من البابا فرانسيس لـ”بيليه”.. كيف ودع الأساطير مارادونا

قال المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني، اليوم الخميس، بعد ابلاغ البابا فرانسيس بوفاة مارادونا اسطوة كورة القدم:” لم ينس البابا المرات التي قابل فيها دييجو مارادونا، وسيتذكره في صلاته”.

وكان دييجو مارادونا تربطه علاقة خاصة ببابا الفاتيكان، حيث يتشارك الاثنان نفس الجنسية، ولهما التأثير الأكبر على أبناء بلادهما، وعلى العالم بشكل أكبر.

ولم يكن البابا فرانسيس الوحيد الذي نعى رحيل مارادونا، في اليوم الحزين الذي سجل وفاته، فأقدمت أندية العالم وأساطير الرياضة، على استرجاع ذكرياتهم مع الأسطورة.

أما البرازيلي بيليه، الذي جمعته مع مارادونا مقارنات كثيرة، حول “الأعظم” في تاريخ الكرة، فكتب كلمات مؤثرة في رحيل الصديق الغريب.

وقال بيليه عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تعليقا على النبأ: “يا لها من أبناء حزينة، فقدت صديقا عظيما والعالم خسر أسطورة”.

وأتم بيليه تعزيته “أتمنى يوما ما أن نلعب الكرة سويا في السماء”، وهي العبارة التي تداولها الملايين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفاجأ مدرب نادي مرسيليا الفرنسي، البرتغالي أندريه فياش بواش، عالم كرة القدم، عندما تقدم بطلب للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، لسحب الرقم 10 من جميع قمصان المنتخبات في العالم، تكريما للأسطورة الراحلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى