ليبيا الآن

المغرب يؤكد تمسكه بدعم العملية السياسية في ليبيا

أعرب وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة، اليوم الأربعاء، عن دعم بلاده للقاء التشاوري لأعضاء مجلس النواب الليبي، الذي يضاف إلى سلسلة اللقاءات “الليبية – الليبية” المنظمة على أرض المملكة المغربية، والهادفة إلى دعم التسوية السياسية للأزمة.


وشدد وزير الخارجية المغربي، في بيان له، على ضرورة وجود حل سلمي للأزمة الليبية يضمن أمن واستقرار البلاد، مشيرًا إلى أن الليبيون قادرون على التوصل لحل سياسي، مؤكدًا أن هناك قوي إقليمية ودولية تسعي لتقسيم ليبيا.

وأكد “بوريطة” أن الاجتماع الذي حضره أكثر من 110 نواب من مجلس النواب الليبي يعكس حجم الثقة ومستوى التقدير الذي يحظى به المغرب لدى الليبيين بشتى انتماءاتهم الجغرافية والسياسية، مجددا تأكيد الملك محمد السادس على كل ما يعزز وحدة الشقيقة ليبيا ولحمة مؤسساتها الشرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى