بلديات

السفارة الفرنسية ترحب بالإصلاحات الجارية لحرس المنشآت النفطية

أكدت السفارة الفرنسية في ليبيا، إلتزامها الراسخ بوحدة وسلامة المؤسسة الوطنية للنفط، وقالت في بيان لها إنه بموجب قرار مجلس الأمن 2213 (2015)، فإن أي عمل يهدف إلى التهديد أو الضغط على المؤسسة الوطنية للنفط، سواء كان مصدره جماعة مسلحة أو قوة سياسية أو مؤسسة أخرى، هو مس بالصالح العام الليبي، والذي قد يخضع لعقوبات.

ورحبت السفارة الفرنسية بجهود المؤسسة الوطنية للنفط، كأول مؤسسة ليبية تنشر علناً عائدات بيع النفط، في سبيل تحقيق إدارة شفافة وفعالة للقطاع النفطي، كما أشادت برئيسها مصطفى صنع الله، مؤكدة أنه يقود مهمته بشجاعة في خدمة جميع الليبيين.

ودعت السفارة الأطراف الليبية إلى سرعة الاتفاق على آلية إدارة شفافة لعائدات النفط.

وأشادت بكفاءة قوات الأمن الليبية في التعامل مع محاولة التوغل في مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس في 23 نوفمبر الجاري، مرحبة بالإصلاحات الجارية لحرس المنشآت النفطية في إطار اللجنة العسكرية المشتركة 5+5.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى