عربى ودولى

احتجاز واعتقال” أبناء تيجراي في صفوف قوات الأمن والجيش

قال بعض المنحدرين من إقليم تيجراي في إثيوبيا ، اليوم الخميس، إنهم يتعرضون لمضايقات واعتقالات و تمييز منذ اندلاع القتال في منطقتهم منذ الؤابع من نوفمبرالجاري، وذلك حسبما أفادت شبكة “بي بي سي”.

ويشدد رئيس الوزراءالإثيوبي أبي أحمد على أن الصراع في تيجراي شمالي البلاد يستهدف “عصابة إجرامية” داخل الحزب المسيطر هناك، وهو جبهة تحرير شعب تيجراي، غير أن التقارير الواردة من البلاد تشير إلى وجود بُعد عرقي للأزمة.

يمثل التيجريون نحو 6% من سكان إثيوبيا الذين يتجاوز عددهم 110 ملايين نسمة، ويعيش الكثيرون منهم خارج الاقاليم التي تعود أصولهم إليها.
وتنفي الحكومة تصنيف المواطنين على أساس عرقي وتقول إن أي إجراء تم اتخاذه ضد أفراد يستند إلى أسباب أمنية مبررة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى