عربى ودولى

اتهام أربعة طلاب آخرين في ذبح المعلم الفرنسي

كشف مصدر قضائي، اليوم الخميس، تطورات جديدة في ملف ذبح المعلم الفرنسي سامويل باتي، بعد مرور أكثر من شهر على الهجوم المروع الذي هز فرنسا، إثر انقضاض شاب من أصول شيشانية على المعلم وذبحه.

وقال إن القضاء وجه اتهامات بقتل المدرس الفرنسي سامويل باتي في 16 أكتوبر الماضي إلى أربعة طلاب مراهقين آخرين، بينهم ثلاثة بتهمة التواطؤ والوشاية.

ويلاحق أربعة من هؤلاء القاصرين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و14 عاما بتهمة “التواطؤ في عملية اغتيال إرهابية” للاشتباه في أنهم دلوا المهاجر الروسي الشيشاني المتطرف عبدالله انزوروف إلى الضحية أمام مدرستهم في كونفلان-سانت-اونورين.

أما القاصر الرابع فقد وجهت إليها تهمة “الوشاية المغرضة”، وهي ابنة إبراهيم شنينة الذي كان وراء حملة ضد باتي على الإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى