اقتصادليبيا الآن

“الواحة للنفط “حقل الفارغ إنجاز تاريخي منذ البدايةحتي الانتاج

أكدت شركة الواحة للنفط عل أهمية الغاز لدعم الصناعة وأنتاج الطاقة الكهربائية وعلي ضرورة أستغلال المكامن الأستغلال الأمثل وبدعم المؤسسة الوطنية للنفط وعلي الرغم من الكم الهائل من العراقيل والتحديات وبسواعد وطنية بادرت الواحة للنفط عام 2018م بعد عدة مفاوضات مع المقاولين والاتفاق علي عودة كاملة لموقع المشروع بعد انقطاع طويل نتيجة للاحداث التي مرت بها البلاد وتم استلام مخطط كامل لإجراء عمليات التشغيل والصيانة وتوفير معدات المشروع
في وقت قصير جدا .

بعد ذلك بتاريخ 28 أغسطس2018م بدأ عمل متخصص في أعمال الصيانة لضواغط الغاز وضواغط التبريد وبتاريخ 23 أكتوبر 2018م غادر الفريق حقل الفارغ وكان من المخطط له العودة مطلع نوفمبر للبدء في أعمال التشغيل .
ولكن الشركة المقاولة اعلنت افلاسها مما تسبب في تجميد للأعمال في موقع المشروع .
بعد ذلك وقعت شركة الواحة للنفط أتفاقيات مع عدة شركات بعد جهود مضنية ومفاوضات مع أطراف المكلفة بالشؤون القضائية وانتهت بنقل التزامات العقد المبرم مع شركة J&p لصالح شركة PSM وذلك بتاريخ 14 مارس 2019م وبموجب هذه الاتفاقيات النهائية تمكنت شركة الواحة للنفط ‏ᘓɹ̇ᓄ ‏:
أسقاط جميع مطالبات وشكاوي شركتي J&P وPSM بمبلغ يقارب 40 مليون يورو كانت هذه شركات تطالب به من الواحةلفترة طويلة وهذا نفسه يعد انجاز جبار.
تمكنت شركة الواحة من الحصول علي ضمانة لمعدات شركة سيمنس الرئيسية وبعض الاعمال الانشائية لاكثر من سنة.
وفي خطوة ناجحة اخري قامت شركة الواحة بشراء مخيم شركة J&P من المصفي المكلف بتصفية هذه الشركة بما يحتويه من معدات ومواقع سكنية متنقلة واليات ثقيلة بسعر منخفض جدا.
بمطلع ابريل 2019م بعد الاتفاق مع المقاول PSM عادت فرق العمل من شركات (سيمنس &و الهيما والهنيويل) للعمل بموقع المشروع وتم أستئناف اعمال الصيانة لجميع الضواغط ومعدات التبريد بغاز البروبان و قامت لجنة الادارة بزيارة لموقع الفارغ والتأكيد علي ضرورة توفير قطع الغيار اللازمة والمعدات لأستكمال المشروع وأشاد السيد رئيس لجنة الادارة بدور المستخدمين بشركة الواحة وجهودهم التي أسفرت بتاريخ أكتوبر 2019م عن البدء في اعمال التشغيل التجريبي للمحطة وأختبار حسن الاداء و وربط عدة ابار انتهت بوضع المحطة علي الانتاج بتاريخ 8 نوفمبر 2019م بلغ متوسط انتاج المرحلة الثانية 150 مليون قدم مكعب من الغاز وحوالي 9000 برميل من المكثفات وكانت نتائج تحاليل الغاز المنتج من المرحلة الثانية مرضية جدا ووفقا للمواصفات الفنية وسوف يتم رفع معدلات الانتاج الي 180 مليون قدم مكعب من الغاز بعد اضافة عدد 2 ابار حديثة ليبلغ انتاج حقل الفارغ 250 مليون قدم مكعب من الغاز وكميات من النفط الخام و15000 برميل من المكثفات بمرحلتيه الاولى والثانيه.
بجهود العاملين بشركة الواحة تم عودة العمل بمعمل الغاز بالمرحلة الاولى واستعداد الواحة للبدء في تزويد خط السرير بالكامل دونما أي عراقيل وبتاريخ 15 نوفمبر اعلن عن فتح الصمامات وتدفق الغاز بمقدار 70 مليون قدم مكعب وخصصت الواحة رقم هاتف مباشر للتواصل بين غرفة التحكم بحقل الفارغ و محطة السرير وتم حقن الخط بالغاز ومتابعة سير الضغط من النقطة 7 كم حتي تحقيق النجاح الكامل وبلوغ الغاز النقطة 96 كم وفتح الصمامات مغذية لمحطة السرير لتوليد الطاقة الكهربائية.
الي جانب أعداد الترتيبات اللازمة واستقبال الفرق المختصة من الشركة العامة للكهرباء وشركة الغاز وتسخير كافة الأمكانيات لهم .
بتاريخ 25 نوفمبر تم تشغيل وحدات محطة السرير بغاز الفارغ لأول مره منذ 11 عام مما يحقق رفع قدرة التوليد الحالية وهي حوالي 380 ميغا وات إلى حوالي 800 ميغا وات بسبب تشغيل التوربينه الثالثة المتوقفة وزيادة إنتاجية وكفأة والحفاظ علي البيئة وتقليل تكلفة الصيانة الدورية واطالة العمر الاقتراضي لكامل محطة كهرباء السرير وتخفيض التكاليف الباهضة المترتبة عن استخدام المحروقات ومن المتوقع البدء في المرحلة الثانية قريبا جدا ويعتبر أنجاز تاريخي لكافة ابناء الشعب الليبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى