تريندمنوعات

«محارق الجثث» وصلت إلى طاقتها القصوى في التشيك بسبب «كورونا»

وصلت محارق الجثث في دولة التشيك إلى طاقتها القصوى، نظراً للارتفاع الحاد في عدد الوفيات بفيروس كورونا، فقد سجلت التشيك أكبر عدد من الوفيات لكل 100 ألف نسمة، وفقاً لإحصاءات المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

وأكد جوزيف ميليش “صاحب محرقة خاصة في بلدة تابور التشيكية” لوكالة “فرانس برس” الفرنسية: “العبء ثقيل علينا، وعدد الوفيات أكثر بكثير من المعتاد”.

جدير بالذكر أنه استناداً إلى قواعد وزارة الصحة التشيكية المنشورة في مارس الماضي، فإنه لا تغسل الجثث ولا تلبس ثياباً ولا يسرح شعر الموتى، وتوضع الجثث في أكياس بلاستيكية ثم تطهر وتنقل إلى التوابيت مباشرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى