صحةمنوعات

خبراء امريكيون يبتكرون شرائح لحم من خلايا بشرية

ابتكر خبراء في الولايات المتحدة شرائح لحم مستزرعة من عينات الخلايا البشرية، والتي يدعون أنها “تقنيا” لا تعني أكل لحوم البشر.

وأطلق على الشرائح اسم “The Ouroborous Steak”، وهو اسم مستوحى من الرمز المصري للثعبان الذي يأكل ذيله “الأوربوروس”، ووقع ترشيح المشروع لنيل جائزة أفضل تصاميم العام في متحف لندن للتصميم لعام 2020.

ونمت الخلايا لمدة ثلاثة أشهر عن طريق تغذيتها بمصل بشري مصدره تبرعات بالدم منتهية الصلاحية والتي كانت ستُهدر لولا ذلك، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل”.

وأنتجت التجربة شرائح اللحم “البشرية” بحجم قضمة واحدة، وتم حفظها، وعرضها في كل من متحف التصميم ومتحف فيلادلفيا للفنون.

ومن غير المرجح أن يتم طرح هذه الشرائح للبيع، وبدلا من ذلك، قال المصممون إنهم طوروا المفهوم لتسليط الضوء على بعض القيود الحالية على اللحوم المزروعة في المختبر بشكل عام، وكيف ما يزال هذا يؤذي الحيوانات.
وقال أوركان تيلهان، المشارك في مشروع “Ouroboros”، لمجلة “Dezeen”: “إن تصميمنا ممكن علميا واقتصاديا ولكنه أيضا مثير للسخرية من نواح كثيرة”.

وأوضح: “لا نشجع على أكل أنفسنا كحل واقعي من شأنه إصلاح احتياجات البروتين لدى البشر، نحن بالأحرى نطرح سؤالا: ما هي التضحيات التي نحتاج إلى تقديمها حتى نتمكن من الاستمرار في استهلاك اللحوم بالسرعة التي نحن عليها؟”.

وتابع: “في المستقبل، من سيكون قادرا على شراء لحوم الحيوانات ومن قد لا يكون لديهم خيار آخر غير زراعة اللحوم بأنفسهم؟”.

وتم صنع شرائح “Ouroboros Steak” من قبل الباحثين، بالكامل من منتجات بشرية، وبالتالي لا تسبب أي ضرر للحيوانات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى