اقتصادليبيا الآن

“الوطنية للنفط” تستنكر بيان “المصرف المركزي” به مغالطات وتضليل

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط أنه لن يتم تحويل الإيرادات (النفطية) في حساب المصرف المركزي، موضحة أنها سيجري حجزها في حساباتها لدى المصرف الليبي الخارجي، وفق بيان أصدرتها مساء اليوم الأحد.

وقالت المؤسسة في البيان «لن يتم تحويل الإيرادات في حساب المصرف المركزي حتى تكون لدى المصرف شفافية واضحة أمام الشعب الليبي عن آلية صرف الإيرادات النفطية خلال السنوات السابقة وعن الجهات التي استفادت من هذه الإيرادات بالعملة الأجنبية والتي تجاوزت في مجموعها (186) مليار دولار أميركي خلال الأعوام التسع الماضية».

وقالت الشركة في بيانها “نسجل استنكارنا الشديد لما ورد من مغالطات و تضليل في بيان مصرف ليبيا المركزي الصادر بتاريخ 19 نوفمبر 2020 حول الايراد و الانفاق من 1-1-2020 حتى 31-10-2020

حيث ان الايرادات النفطية الفعلية خلال الفترة من 1-1-2020 وحتى 31-10-2020 والمودعة لدي مصرف ليبيا المركزي فقد بلغت (3.7) مليار دولار أمريكي اي ما يعادل (5.2) مليار دينار ليبي وفق سعر الصرف الرسمي وليس كما ورد ببيان المصرف المركزي ،  وبمقارنة الإيرادات الفعلية خلال الفترة مع الإيرادات المقدرة حسب الترتيبات المالية وقيمتها (5.0) مليار دينار ليبي يتبين تحقيق فائض بقيمة (200) مليون دينار ليبي وليس عجزا بقيمة (2.6) مليار دينار ليبي كما ورد في بيان المصرف والتي ربما كانت بسبب عدم احتساب المصرف لتحصيلات شهر يناير 2020 والتي بلغت (2.5) مليار دينار ليبي.

كما تفيد المؤسسة الوطنية للنفط بأنها  بصدد التعاقد مع احد الشركات العالمية الكبرى للمراجعة و التدقيق المالي لأنظمتها المالية والادارية. ونوهت المؤسسة الوطنية للنفط إلى «أن احتجاز الإيرادات في حسابات المؤسسة لدى المصرف الليبي الخارجي موقتة إلى

حين الوصول إلى تسوية سياسية شاملة والتي من أهم مخرجاتها  الاستخدام العادل للإيرادات بين كل مدن وقرى ليبيا».

– 2.6 مليار دينار عجزا في الإيرادات النفطية خلال 10 أشهر

وجاء إعلان المؤسسة ردا على ما جاء في بيان المصرف المركزي بشأن الإيرادات العامة خلال الفترة من الأول من يناير وحتى 31 أكتوبر الماضي، الصادر يوم الخميس، الذي اعتبر أن بيانات المؤسسة بشأن الإيرادات النفطية «غير دقيقة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى