عربى ودولى

الجنايات المصرية تؤجل محاكمة المتهمين بـ”التخابر مع داعش ليبيا” لـ 6 ديسمبر

أعلنت الدائرة الأولى “إرهاب”، اليوم الأحد، بمحكمة الجنايات المصرية، تأجيل محاكمة 10 متهمين، منهم متهم واحد حضوريًّا، و9 غيابيًّا، في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”التخابر مع ليبيا”، لجلسة 6 ديسمبر؛ لمرافعة النيابة العامة والدفاع.
وكشفت التحقيقات عن تردد المتهم محمد رجب عبد الواحد حسن، على ليبيا؛ للعمل بها وارتباطه بعناصر تنظيم داعش الإرهابي، واتفاقه معهم على خطف أحد المواطنين المصريين للحصول على فدية مالية كبيرة، فضلًا عن تمكنه بالاتفاق مع العناصر الليبية من خطف 14 مصريًا آخرين في بداية عام 2017، وقيام أعضاء التنظيم بتعذيبهم وتهديد ذويهم بقتلهم لإرغامهم على دفع مبالغ الفدية.

ومن ضمن الجرائم التي تم ارتكابها، اختطاف مواطنين مصريين وتعذيبهم بدنيًا؛ للحصول من ذويهم على أموال فدية لإطلاق سراحهم، بالإضافة لارتكابهم جرائم إمداد الجماعة بالأموال والمعلومات، والإتجار بالبشر وتهريب المهاجرين غير الشرعيين.

يذكر أن النائب العام المصري السابق نبيل صادق، قد أمر بإحالة 10 متهمين، بينهم 4 ليبيين، إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، لارتكابهم جريمة التخابر لدى تنظيم داعش الإرهابي، وكتائب قوة الردع، التابعة لها، ومن يعملون لمصلحتها في ليبيا، بهدف ارتكاب جرائم إرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى