رياضة

بعد الهزيمة أمام الإكوادور.. رودريغيز لاعب كولومبيا ينفي حدوث اعتداء

نفى جيمس رودريغيز، اليوم الجمعة، حدوث أي اعتداء بين لاعبي المنتخب الكولومبي بعد الهزيمة المذلة 6-1 أمام الإكوادور في تصفيات كأس العالم لكرة القدم هذا الأسبوع، مشيرًا إلى أن التكهنات كانت “افتراء” وتهدف إلى خلق خلافات داخل الفريق المتعثر قائلا: “أنفي كل هذه المعلومات المفترضة حول سوء معاملة أو اعتداء أو خلافات أو أي جدل بين اللاعبين أو تلك التي تتحدث عني كمحرك لها”.

وتلقت كولومبيا أكبر هزيمة في التصفيات منذ 1977 وتوقف رصيدها عند أربع نقاط بعد أول أربع مباريات من التصفيات المؤهلة للنهائيات في قطر 2022، كما اعترف رودريغيز بمعاناة كولومبيا لكنه قال إن التشكيلة الحالية، التي تملك العديد من أصحاب الخبرة، متحدة وأضاف: “علينا دحض أي شكوك بشأن الأجواء والانسجام داخل الفريق لو أردنا التأهل إلى قطر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى