عربى ودولىليبيا الآن

بعد إقراره رسمياً .. أبرز بنود مسودة القانون الأمريكي لدعم الاستقرار في ليبيا

صادق مجلس النواب الأمريكي، أمس الأربعاء، على قانون “دعم الاستقرار في ليبيا، وانقسم القانون الأمريكي الجديد والمتعلق بالشأن الليبي إلى ثلاثة أبواب رئيسي والتي جاءت كالتالي:

نص الباب الأول على تحديد التحديات التي تواجه الاستقرار في ليبيا، وتتضمن بالأساس طلب من وزير الخارجية بالتعاون مع وكالة المخابرات الأمريكية تقديم تقارير خلال 90 يوم (قبل منتصف فبراير 2021) يتضمن وصف و أسماء للدول التي انتهكت حظر الأسلحة على ليبيا و التي شاركت في قصف طائرات دون طيار ووصف لكميات الأسلحة والمعدات العسكرية، ويتضمن التقرير أيضا وصف للتدخل العسكري التركي ومرتزقته، بالأضافة الي نشاط داعش والقاعدة وأنصار الشريعة في ليبيا، و تفاصيل عن المليشيات، وتقارير عن الدعم المالي وتمويل نقل الأسلحة .

كذلك تقرير آخر خلال 180 يوم (قبل منتصف مايو 2021) حول نشاط الجيش الذي يحدد الرئيس الأمريكي أنه يستحق فرض عقوبات.

أما الباب الثاني فيحدد اجراءات التصدي للتدخل الأجنبي في ليبيا، ويتضمن تفويض لقيادة “الأفريكوم” كأحد خطوط جهدها الستة بدعم الجهود الدبلوماسية لإعادة بناء الدولة الليبية، بالإضافة لتفويضه السابق بتعطيل الجماعات الارهابية أو أي تهديد للولايات المتحدة.

وينص القانون على فرض عقوبات على قيادات الدول و الشخصيات الحكومية التي يثبت ضلوعها في كسر الحظر العسكري على ليبيا وقيادات حكومية ليبية وقيادات مليشيات يثبت ضلوعها في اختراقات القانون الدولي الانساني وفقا لتقارير الخارجية والمخابرات وطلب من الرئيس الأمريكي، وتتراوح هذه العقوبات بين تجميد أصول وحسابات داخل الولايات المتحدة ومنع النشاط التجاري ورفض منح التاشيرة الأمريكية للشخصية المعاقبة.

مع ملاحظة أنه يحق للرئيس الأمريكي أن يعفي أي شخصية من العقوبات المذكورة طالما كان هذا في مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية اقتصاديا أو سياسيا، كما يجوز للرئيس الامريكي تعليق هذه العقوبات كتشجيع للأطراف الليبية إذا رأى أي تقدم منهم نحو حل سياسي.

بينما ينص الباب الثالث على تقديم مساعدات دبلوماسية وإنسانية واستشارية للمساعدة في بناء قطاعات الدولة وتحسين الشفافية ومحاربة الفساد و تطوير المجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى