عربى ودولى

ابتكار جهاز منزلي يكشف عن سرطان الثدي بدقائق

صممت شابة إسبانية جهازًا منزليًا للكشف عن سرطان الثدي من عينة بول بدقة تصل لـ 95%.

ويعمل الجهاز من خلال وضع عينة بول في الجهاز الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي للكشف عن العلامات المبكرة لسرطان الثدي خلال 40 دقيقة فقط بدقة 95 %، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وصممت جوديت جيرو بينيت البالغة من العمر 23 عامًا والتي تعمل في مجال هندسة الطب الحيوي، الجهاز عندما تم تشخيص والدتها بسرطان الثدي.

وفاز الجهاز الذي صممته بجائزة قدرها 30 ألف جنيه إسترليني من المخترع والملياردير جيمس دايسون، وهزمت 1800 مرشح للفوز بالجائزة.

وقالت جوديت إن حوالي 40 % من النساء لا يقمن بتصوير الثدي بالأشعة السينية، مشيرة إلى أن الجهاز لديه القدرة على جعل الفحص جزءًا من الحياة اليومية.

وأضافت أنه في كل مرة تستخدم فيها المرأة الجهاز فإنها تغذي الذكاء الاصطناعي بالبيانات؛ مما يعطي تشخيصًا أفضل في المرات اللاحقة.

ويكلف الجهاز 60 جنيهًا إسترلينيًا فقط ويسمح للنساء باختبار أنفسهن في الوقت الذي يرغبن فيه، ويتم إرسال النتائج مباشرة إلى أحد التطبيقات على الهاتف الذكي الخاص بالمستخدم، دون الحاجة إلى الذهاب إلى المستشفى.

واستوحت جوديت فكرة الجهاز من الكشف عن أن الكلاب يمكنها اكتشاف سرطان الرئة بمجرد شم رائحة أنفاس المرضى.

وأضافت أنه في كل مرة تستخدم فيها المرأة الجهاز فإنها تغذي الذكاء الاصطناعي بالبيانات؛ مما يعطي تشخيصًا أفضل في المرات اللاحقة.

ويكلف الجهاز 60 جنيهًا إسترلينيًا فقط ويسمح للنساء باختبار أنفسهن في الوقت الذي يرغبن فيه، ويتم إرسال النتائج مباشرة إلى أحد التطبيقات على الهاتف الذكي الخاص بالمستخدم، دون الحاجة إلى الذهاب إلى المستشفى.

واستوحت جوديت فكرة الجهاز من الكشف عن أن الكلاب يمكنها اكتشاف سرطان الرئة بمجرد شم رائحة أنفاس المرضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى